العرس المغربي

العرس المغربي
قبل يوم واحد3433 زيارةعادات و تقاليد

يتميز المغرب بثقافات وعادات عريقة، فمن بين هاته العادات والمراسم التي مازال يحافظ عليها هي مراسيم الزواج والتي تعتبر إرثا لهذا البلد العريق. فالعرس المغربي يتميز بكون العروس هي ملكة الحدث، ويحتفل بها ثلاث أيام قبل أن تزف إلى عريسها. الزواج في المغرب يمر عبر عدة مراحل، سنذكر كل منها على حدة.

الخطوبة التي تعتبر الخطوة الأولى في العرس المغربي، فمن خلال الخطبة يتعرف أهل العروسين على بعضهما، كما يتم الاتفاق على الهدايا التي سيقدمها العريس إلى عروسته وكذلك تفاصيل مراسم الزفاف وأيضا المهر (الصداق) وهذه الهدايا تشمل خاتم الخطوبة، تمر، العطور، الحناء، القفطان، الأحذية، السكر وغيرها.

فعند اقتراب موعد الزفاف المتفق عليه يوم الخطبة تبدأ العروس بتجهيز نفسها وبالعناية بنفسها وتبدأ هذه المراسيم بحمام مغربي، والذي يعتبر من العادات القديمة التي تقوم بها أهل العروس في المغرب، حيث يجتمع مع العروس صديقاتها وأهلها لقضاء الحمام، وخلال الحمام يتم الاهتمام بالعروس بأنواع متعددة من الماسكات للوجه لمنح بشرتها النظارة واللمعان فهنا يصفف الشعر بالغسول البلدي والحناء.

فبعد الانتهاء من الحمام يأتي اليوم التالي وهو جلسة الحناء، فهذا اليوم يعتبر من أهم الأيام للعروس حيث يجتمع الفتيات في بيتها، وتنقش نقاشة الحنة أشكالا على أرجل وأيدي العروس. وتكون العروس في أغلب الأحيان مرتدية قفطان مغربي أخضر غامق في لون الحناء هذا اللون يكون تعبيرا عن الحظ السعيد، القفطان يكون مطرزا بالخرز والصقلي، وله حزام في الخصر.

عند انتهاء يوم الحناء يأتي يوم العرس، وهو الليلة الكبيرة بالنسبة للعروسين، يبدأ اليوم بتزويج الشيخ (العدول) العروسين وذلك بكتابة عقد القران والذي يشمل ثمن المهر المقدم للعروس، العروس تكون مسؤولة من طرف النكافة وهي السيدة التي تتكلف بلبس وإكسسوارات العروس طيلة فترة العرس، وعادة ما تأتي النكافة بمجموعة من الحلي والألبسة التقليدية المغربية مثل: الفاسي، الشمالي، الأمازيغي وكذلك الفستان الأبيض والتي تكون العروس قد اختارتهم أيام قبل موعد الزفاف، النكافة غالبا ما يأتي معها مجموعة من الشباب لحمل العروس في العمارية والتي تحضرها أيضا النكافة. يبدأ العرس بصعود العروس على العمارية والتي هي عبارة عن كرسي خشبي مزين يحمله أربع شباب على أكتافهم، ثم يبدأ الرقص على أنغام فرقة الدقايقية وأغاني أخرى شعبية مغربية، غالبا ما يكون نوع الأغاني على حسب المنطقة مثلا جهة الشرق تكون أغاني الركادة مسيطرة على الحفل، وتتنوع جهات أخرى بالعديد من الأغاني المختلفة، وبعد ذلك يجلسان العروسين في منصة مزينة وسط الحضور (الأقرباء، الأصدقاء) ويتبادلون التهاني ويلتقطوا معهم الصور، وخلال العرس تغير العروس فستانها تقريبا أربع أو خمس مرات، ثم تعود للترحيب بالضيوف.

وعند تقديم العشاء في الغالب ما يطلق أغاني كالأندلسي أو الغرناطي، ويكون العشاء عبارة عن مشوي، لحم بالبرقوق واللوز، حمام محشي والدجاج أو الطاجن والكسكس، أما المشروبات تكون عبارة عن شاي بالنعناع أو عصائر مختلفة مرفقة بحلويات مغربية ككعب الغزال، البهلة، الفقاص إلخ.

وقبل نهاية الحفل ترتدي الفستان الأبيض، وتقطع الحلوى، وتغادر مكان الحفل إلى منزل العريس.

مواضيع ذات صلة